عقد 170 نائبا في البرلمان الصومالي المكون من مجلسي الشعب والشيوخ اجتماعا ‏ليلة البارحة في العاصمة الصومالية مقديشو.‏

ووفقا لموقع هيران أونلاين الصومالي ناقش النواب الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد حاليا، ‏ومن أبرزها الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثامن من شهر فبراير المقبل في ‏العاصمة مقديشو.‏

وبحسب المصدر ذاته شدد النواب أثناء مناقشاتهم على ضرورة توجه البرلمان الصومالي ‏لإحداث تغيير قيادي في البلاد في الانتخابات الرئاسية المقبلة استجابة لرغبات الشعب ‏الصومالي.‏

وتجري الانتخابات الرئاسية يوم الأربعاء القادم في العاصمة الصومالية مقديشو، ويتنافس فيها ‏‏24 مرشحا رئاسيا، ومن أبرزهم رئيس الصومال المنتتهية ولايته حسن شيخ محمود ورئيس ‏الوزراء المنتهية ولايته عمر عبد الرشيد والناشط السياسي جبريل إبراهيم عبد الله ورئيس ‏الصومال السابق شريف شيخ أحمد.‏