الأربعاء 04  جمادى الأولي 1438 الموافق 01-02-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ نجا البرفيسور عثمان محمود  دفلي عضو بمجلس الشيوخ الصومالي صباح اليوم الأربعاء  من محاولة اغتيال ، عندما حدث تفجير فيما يبدو على مقربة من مركبته أثناء وصولها إلى عيادة له في منطقة ” تليح” بجنوب العاصمة مقديشو.

وأشارت تقارير أولية إلى أن سيارة العضو تعرضت لشظايا التفجير دون إصابات في صفوف الركاب و المارة.

ووصلت إلى مكان الحادث قوات الشرطة وأجهزة الأمن الوطنية.

ويتكون مجلس الشيوخ من 54 عضوا يمثلون كافة القبائل الصومالية، حيث ينضمون إلى مجلس الشعب ( 275 نائبا ) من أجل انتخاب الرئيس الصومالي في الثامن من شهر فبراير الجاري في مقديشو.

” انتهى”.