الأربعاء 26 ربيع الثاني  1438 الموافق 25-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  قالت الشرطة وشهود إن 14 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في هجوم بسيارتين مفخختين استهدفتا فندقا في العاصمة الصومالية مقديشو اليوم الأربعاء (25 يناير/ كانون الثاني 2017)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”.

وقال مسؤول الشرطة محمد ضاهر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن شاحنة محملة بالمتفجرات انفجرت أولا أمام الفندق مباشرة ، ثم انفجرت قنبلة داخل سيارة متوقفة بالقرب من الفندق. وأضاف ضاهر أن مسلحين ينتمون لجماعة “الشباب” الإرهابية اقتحموا فندق “دايح ” ،الذى  يحظى بشهرة كبيرة بين رجال الأعمال ومسؤولي الحكومة، عقب التفجيرين .
ودوت أصوات طلقات الأعيرة النارية في محيط الفندق. وأفاد المسؤول الأمني محمد حسن بأنه “من المتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى نظرا لأنه من المحتمل أن يكون هناك بعض الأشخاص محاصرين داخل الفندق المكون من ثلاثة طوابق”.

وذكرت الشرطة أن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ما لا يقل عن 20 شخصا أخرين. وأفادت وكالة الانباء الفرنسية “أ ف ب” جرح عدد من الصحفيين في الهجوم. وقالت إذاعة “الأندلس” القريبة من حركة الشباب الصومالية المتشددة إن الحركة تقف وراء هذا الهجوم.

بينما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول الشرطة إبراهيم محمد “حتى الآن أحصينا سبعة قتلى معظمهم من المدنيين والحراس الأمنيين. هناك أيضا العديد من الاشخاص الذين اصيبوا في الانفجارين”.

وكان مسؤولون قد قالوا أمس الثلاثاء إن أربعة جنود على الأقل قتلوا وجرح خمسة جراء انفجار قنبلة قالت حركة الشباب الإسلامية المتشددة إن مقاتليها زرعوها خارج معسكر للجيش في بلدة على مقربة من العاصمة مقديشو.

وقال الرائد في الشرطة عثمان عبد الله لرويترز إن الانفجار وقع في بلدة أفجوي التي تبعد 30 كيلومترا جنوب غربي العاصمة في أعقاب هجوم شنته حركة الشباب المتشددة في البلدة ذاتها صدته القوات الحكومية.

وذكرت السلطات الكينية أن جنودا كينيين يعملون ضمن بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال قتلوا سبعة من مقاتلي حركة الشباب في منطقة صومالية على الحدود بين البلدين.

” انتهى”.

المصدر : وكالات.