الثلاثاء 25 ربيع الثاني  1438 الموافق 24-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ منعت سلطات المملكة العربية السعودية بتسليم جثة المواطن الصومالي المرحوم حمادا سمو سيد محمد والذي قتل في السابع من شهر يناير الجاري على ايدى مسلحين في مدينة جدة الى اسرته حيث رفضت السلطات كذلك القيام بعملية الدفن عليه.

واشار عبيد سمو سيد محمد اخ المرحوم في تصريح لوكالة الانباء الصومالية الى ان اخيه حمادا قتل اثناء خروجه من منزله في جدة متجها الى مسجد قريب ليؤدي الفريضة الواجبة مضيفا انه نادى احد عناصر قوي الأمن السعودية  باسم اخي وعندما التفت اليهم شك وولى هاربا حيث تعرض لطلقات نارية ادت الى مقتله.
هذا وقد وصلت اسرة المرحوم وجمع غفير من الصوماليين المقيمين في جدة الى مكان الحادث مطالبين من السلطات السعودية بتسليم جثة المرحوم الى اسرته لكنهم منعتهم دون اي سبب يذكر .
وفي الختام ذكر عبيد سيد محمد ان اسرته تطالب من الحكومة الفيدرالية ان تتدخل فورا في هذا الشأن المقلق داعيا قادة البلاد الى العمل على اسراع تسليم الجثة من اجل دفنها والصلاة عليها .
الجدير بالذكر ان سفير المملكة العربية السعودية لدى الجمهورية محمد الخياط قد وصل الى البلاد قبل ايام حيث سلم اوراق اعتماده الى فخامة رئيس الجمهورية حسن شيخ محمود ليمثل سفير ا لبلاده في الصومال.

” انتهى”.

المصدر : وكالة الأنباء الصومالية.