الجمعة 21  ربيع الثاني  1438 الموافق 20-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ دعا رئيس الصومال حسن شيخ محمود قادة حكومة إقليم بونتلاند وفئات المجتمع ووجهاء الأعيان وعلماء الدين للإدارة الإقليمية هناك إلى العمل على  تمثيل المتورطين في عملية اغتصاب سيدة صومالية في منطقة ” غولدغب”  بمحافظة مدج  إلى القضاء والعدالة.

وقال رئيس الصومال حسن شيخ محمود :” نحن متأسفون جدا من عملية اغتصاب والتعذيب الذي تعرضت له سيدة صومالية على أيدي شبان في منطقة ” غولدغب ” ، والدولة الفيدرالية لن ترضى أبدا من هذا الفعل الشنيع الذي مورس ضد شرف المرأة الوطنية “.

وفي النهاية تعهد رئيس الصومال حسن شيخ محمود بعناعة الضحية وتوفير العلاج اللازم لها سواء كان في الداخل والخارج حسمبا تقتضيه الضرورة.

وكانت وسائل الإعلام المحلية نشرت الأيام الماضية خبرا مفاده أن شبانا صوماليين تكالبوا على سيدة صومالية في منطقة ” غولدغب” حيث قاموا بعملية جماعية ضد الضحية مما أثار غضبا عارما في أوساط المجتمع والتواصل الاجتماعي.