اعلن  الرئيس الصومالي  السابق شريف شيخ أحمد في مؤتمر صحفي عقده امس الاربعاء بمقديشو أنه الرئيس القادم للصومال مؤكدا أنه يفوز في المنصب الرئاسي 100 بالمائة.

وقال شريف شيخ أحمد :”  ان قيادة رئاسة الصومال قامت بعمليات التلاعب والفساد حيث استخدمت أموال ميناء مقديشو والأمطار الدولي في أغراض شخصية دون المصلحة العامة”  مضيفا ان الدولة الفيدرالية قصرت في مهامها المنوطة بها فيما يتعلق بالأمن العام وأمن العاصمة مقديشو.

وهاجم شيخ أحمد الرئيس الحالي حسن شيخ محمود متهما إياه بتأجيل الانتخابات الرئاسية، والعمل على تبديد أموال حملة المرشحين الآخرين على حد تعبيره.

وقال :” اننا نسمع تمديد فترة العملية الانتخابية إلى أجل غير مسمى، مما يعقد الوضع ويمكن أن يكون حب السلطة ولكن يجب ايفاء موعد الانتخاب”.

وتناول شريف شيخ أحمد الاستعدادات الجارية لخوض السباق الرئاسي في مقديشو قائلا :” أنه يتماشى  ان معظم النواب دخلوا البرلمان بواسطة الفساد المالي، ولكنه متأكد بالفوز في انتخاب الرئيس القادم لأن الأصوات ستكون لصالحه”.

وكان عدة مرشحين أعلنوا خوضهم لعملية انتخاب الرئيس ويتقدمهم حسن شيخ محمود الرئيس  المنتهية ولايته ، ورئيس حكومته عمر عبد الرشيد شرماركي.

“انتهى”.