الثلاثاء 18  ربيع الثاني  1438 الموافق 17-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ أفادت الأنباء الواردة من وسط الصومال أن ثلاثة أشخاص قتلوا، وأصيب أربعة آخرون جراء اشتباكات تجددت اليوم الثلاثاء  بين الشرطة المحلية وأجهزة الأمن في مدينة عادادو المقر المؤقت لحكومة إقليم جلمدغ.

وأضافت أن الصدام المسلح جاء عقب هجوم أجهزة أمن عادادو على مقر يجتمع فيه نواب من الإدارة الإقليمة حيث اشتبكت هناك ضد الشرطة.

وقال الناطق باسم حكومة إقليم جلمدغ عبد الله حاشي  :” إنهم أصدروا تعليمات لمنع اجتماعات ومؤتمرات تتم عقدها في المدينة ”  مضيفا إنهم وضعوا قوات أمنية للحيلولة دون ذللك.

وأشار عبد الله حاشي إلى أن أجهزة الأمن خاضت المعارك  ضد مليشيات مسلحة كانت تقوم بحراسة بعض النواب المتواجدين في مكان الحادث.

وكان قرابة 54 عضوا برلمانيا للإدارة الإقليمية أعلنوا قبل أسبوعين عن سحب الثقة عن عبد الكريم حسين جوليد رئيس حكومة إقليم جلمدغ وسط الصومال.

” انتهى”.