الثلاثاء 18  ربيع الثاني  1438 الموافق 17-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  أعلن رئيس حكومة إقليم جنوب الغرب شريف حسن شيخ آدن عن تحول سياسي بالنسبة لقادة الصومال فيما يتعلق بانتخاب الرئيس القادم، حيث أمر الأعضاء الممثلين إدراته لدى البرلمان الفيدرالي ومجلس الشيوخ إلى التصويت لصالح التغيير.

وقال شريف حسن شيخ آدن :” عندما رشحت نفسي لمنصب رئيس الجمهورية كنت أسعى لعملية التغيير، وعلى الرغم من فشل جهودنا في هذه الفترة، ونحن نعاود عملية الانتخاب الرئاسي في حينها، وذللك من أجل تسلم قبيلة ” دجل ومرفله ” رئاسة الصومال عاجلا أم آجلا ”  وأضاف إنهم سيعملون على التغيير في العملية الانتخابية الرئاسية المقرر أجراؤها قريبا.

وأشار شريف حسن شيخ آدن إلى أن البلاد يحتاج إلى قيادة رشيدة تسهر على مصالح الشعب والوطن، وتتصدى للإرهاب والمجاعة الذين يهددن الصوماليين في ربوع البلاد.

وكان شريف حسن رشح عبد الرشيد حدج وزير الدولة بوزارة الداخلية والفيدرالية لمنصب رئيس البرلمان في خطوة للاستعداد لخوص انتخاب رئيس الجمهورية، ولكن مساعيه أخففت، وتغلب في العملية الانتخابية محمد شيخ عثمان جواري والذي ينتمي إلى عشيرة شريف حسن ” دجل ومرفله “.

” انتهى”.