الثلاثاء 18  ربيع الثاني  1438 الموافق 17-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ قالت الأمم المتحدة إن الأوضاع الإنسانية في الصومال تتفاقم بشكل كبير بفعل انعدام الأمطار الموسمية وانتشار رقعة الجفاف الذي يعصف بدول منطقة القرن الإفريقي.
وحذر منسق الشئون الإنسانية في الصومال بيتر دو كليرك، في تصريح صحفي عقده اليوم الثلاثاء (17 يناير 2017) في العاصمة الصومالية مقديشو، من وقوع كارثة إنسانية كتلك التي شهدها الصومال في العام 2011، والتي راح ضحيتها عشرات الآلاف من الأشخاص.
ونوه أن هذه الظاهرة تسببت في ارتفاع أسعار المياه والمواد الغذائية الأولية ومغادرة المئات من السكان أماكن سكناهم بحثا عن الغذاء.
من جهته، أكد رئيس البرلمان الصومالي محمد عثمان جواري، الذي أعيد انتخابه، أن المؤسسة التشريعية ستبذل قصارى جهدها من أجل مساعدة المتضررين بالتقلبات المناخية والصراعات المسلحة في الصومال.

” انتهى”.

المصدر : إينا.