الجمعة 14 ربيع الثاني  1438 الموافق 13-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ أعلن قادة المنتدى التشاوري الوطني عن رفضهم الشديد لقرار أعضاء من مجلس برلمان حكومة إقليم جلمدغ حول سحب الثقة عن عبد الكريم حسين جوليد  رئيس الإدارة الإقليمية بوسط الصومال، فق بيان صدر من رئاسة الصومال.

وذكر البيان أن قادة المنتدى بحثوا الليلة الماضية  أزمة جلمدغ بواسطة اتصال هاتفي ضمت كلا من الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، ورئيس البرلمان محمد شيخ عثمان جواري، ورئيس الوزراء عمر عبد الرشيد شرماركي، ومحمد عمر عرته غالب نائب رئيس الوزراء، ورؤساء الأقاليم الإدارية.

وأضاف البيان أن  قادة المنتدى أكدوا  أنه لا يقبل في الوقت الراهن نظرا للظروف الانسانية والعملية الانتخابية أية خطوات غير شرعية وفوضى تخلق قلاقل سياسية لدى حكومة إقليم جلمدغ، كما دعوا إلى احترام مبادئ الدستور واللوائح الداخلية لبرلمان الإدارة الإقليمية هناك.

وكان برلمان حكومة إقليم جلمدغ أعلن مؤخرا سحب ثقته عن عبد الكريم حسين جوليد بسبب القصور في المهام المنوطة بها وخرق بنود دستور الإدارة.

” انتهى”.