الخميس 13 ربيع الثاني  1438 الموافق 12-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ يخوض أربعة مرشحين لمنصب نائبي رئاسة البرلمان العاشر في العاصمة مقديشو منافسة العملية الانتخابية في مقر مجلس الشعب بالعاصمة مقديشو ، وهم عبد الولي شيخ إبراهيم مودي، وفارح شيخ عبد القادر، ومهد عود عبد الله ، وعبد القادر إبراهيم بغداي.

وكان عبد الولي شيخ إبراهيم مودي المترشح للنائب الأول حصل  على 111 صوتا في الجولة الأولى ، بينما حصل منافسه فارح شيخ عبد القادر على 94 صوتا ، ويواصل النائبان  حاليا سباقهما  في الجولة الثانية وبحضور 259 عضوا برلمانيا من أصل 275.

وذهبت الأصوات الأخرى خلال الجولة الأولى  إلى كل من  خديجة محمد ديريه ( 26 صوتا)، وسعيد حسين عيد ( 17صوتا)، وخالد معو عبد القادر ( 7 أصوات) و جيلاني نور إيكر ( 4 أصوات).

ويحتاج شيخ إبراهيم مودي إلى الفوز بهذا المنصب إلى 28 صوتا فقط حيث احتفظ في الجولة الأولى بـ 111 صوتا ، وبالمقابل جنى فارح شيخ عبد القادر 94 صوتا ويحتاج إلى 45 صوتا في هذه الجولة الأخيرة والتي تكون حاسمة بالنسبة لمن يكون النائب الأول لرئيس البرلمان.

وسيكون 54 صوتا نقطة الصراع بين الرجلين الذين يتنميان إلى تياري الاستمرارية والتغيير حيث إن شعبة حسن شيخ محمود ترغب في عودة رئيس الصومال حسن شيخ محمود من جديد، بينما تحاول كتلة التغيير ( مرشحو رئاسة الجمهورية )  سحب البساط من تحت أقدام تيم رئاسة الصومال الحالي.

وبغض النظر عن تياري الاستمرارية والتغيير فإن العنصر المالي سيحسم القضية للفوز  بالنتيجة الأخيرة حيث يمكن أن يتغلب فارح شيخ عبد القادر وعبد القادر شيخ إبراهيم بغدادي على منافسيهما، والعكس صحيج إذا ما لجأ الآخران إلى نفس الأسلوب.

وفيما يتعلق بالمنافسة على منصب النائب الثاني للبرلمان يواصل كل من مهد عبد الله عود، وعبد القادر شيخ علي إبراهيم ” بغدادي ”  تنافسهما الشديد في الجولة الثانية حيث جنى الأول 71 صوتا، مقابل 51 للأخير.

ومن الصعب التكهن بمن يفوز في هذا المنصب حيث يتصارع العضوان على 137 صوتا ومن يستلم أكبر النتائج ويصل إلى 139 صوتا يكون النائب الثاني لمجلس تشريع الصومال.

” انتهى”.