الأربعاء 12  ربيع الثاني  1438 الموافق 11-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ رعى الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، ورئيس الوزراء الإثيوبي هلي ماريام ديسالين اليوم الثلاثاء (10 يناير 2017) حفل تدشين الجزء الجيبوتي من مشروع خط سكة الحديد الكهربائية الرابط بين عاصمتي البلدين (750 كم) في حدود سبع ساعات فقط.
وشارك في هذه المناسبة التي انعقدت في المحطة الرئيسية للقطار في ناحية “نجاد” بضواحي جيبوتي العاصمة مدير عام الاتحاد الدولي للسكك الحديدية، والأمين العام للاتحاد الإفريقي للسكك الحديدية، إلى جانب مدير عام الشركة الجيبوتية للسكك الحديدية محمود موسى دبر ونظيره الإثيوبي، بالإضافة إلى وفود رسمية من دول الإقليم.
وأكد الرئيس الجيبوتي، أن هذا الخط الجديد سيرفع حجم التبادل التجاري بين جيبوتي وأديس أبابا. لافتا إلى أن هذه الخطوة تأتي في ظل جهود حكومته لجعل البلاد مركزا تجاريا ولوجستيا على مستوى المنطقة، وتعزيز موقعها كبوابة اقتصادية للدول الأعضاء في منظمة “الكوميسا”.
وأشار إلى أن هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه في القارة السمراء سيسهم في الحد من ظاهرة البطالة من خلال توفير الوظائف وفرص العمل المباشرة وغير المباشرة للشباب العاطلين.
بدوره شدد رئيس الوزراء الإثيوبي على الشراكة الاستراتيجية بين بلاده وجيبوتي. معتبرا هذا المشروع ثمرة جهود مشتركة في إطار تحقيق الاندماج الإقليمي.
يذكر أن القطار الجديد الذي تبلغ سرعته 120كم/ ساعة سيسلك في مسار مواز لخط سكك حديدية قديم ومهمل الآن كان يربط بين البلدين قبل أكثر 100 عام.
” انتهى”.

المصدر : إينا.