الثلاثاء 11  ربيع الثاني  1438 الموافق 10-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ لعبت جامعة الدول العربية دورا في متابعة ومراقبة عملية الانتخابات غير المباشرة ‏التي تشهدها الصومال.‏

وقال سعادة محمد إديس مبعوث الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى الصومال ورئيس مكتب ‏الجامعة العربية في مقديشو في حديث لصحيفة ” صوت الصومال ” الإلكترونية : “هناك مراقبون وأنا واحد منهم ظللت ‏أشارك في مراقبة هذه العملية (الانتخابية) منذ انطلاقتها”.‏

وأضاف السفير إدريس في حديثه أن جامعة الدول العربية تشارك إلى جانب “منظمات الأمم ‏المتحدة والاتحاد الأفريقي وإيغاد والاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي في متابعة ‏ومراقبة تفاصيل العملية الانتخابية” في الصومال.‏

وأكد السفير إدريس على أن الدول العربية تولي اهتماما بعملية الانتخابات في الصومال، ولفت ‏إلى أن “لأمين العام لجامعة الدول العربية أصدر بيانا رحب فيه بافتتاح البرلمان الصومالي ‏وبأداء نواب مجلس الشعب ومجلس الشيوخ القسم”.‏

وأعرب السفير إديس عن “تهنئته الشعب الصومالي على إنجاز عملية الانتخابات” التي وصفها ‏بأنها “استحقاق سياسي إقليمي ودولي بالنسبة للصومال”، مشيرا إلى أن أكثر من 90% من ‏أعضاء البرلمان الصومالي تم انتخابهم، ولم يبق إلا مقاعد قليلة من مجلس الشيوخ، وقال “ها ‏نحن على مشارف الفصول النهائية للعملية الانتخابية”.‏