الإثنين 10 ربيع الثاني  1438 الموافق 09-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  دعا سعادة السيد حسن إدريس سمريه وزير العمل المكلف بالإصلاح الإداري ب‍جمهورية جيبوتي رجال الأعمال القطريين للاستثمار في بلاده خاصة في قطاع الموانئ. جاء ذلك خلال اجتماع للوزير مع المهندس علي عبد اللطيف المسند أمين الصندوق الفخري بغرفة قطر، وبحضور سعادة سفير جيبوتي لدى دولة قطر أمس بمقر الغرفة.

وتناول اللقاء بحث علاقات التعاون التجاري بين البلدين في مجالات عدة خاصة فيما يتعلق بالموانئ، إلى جانب دعوة أصحاب الأعمال القطريين للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة في جيبوتي.

وأشار وزير العمل الجيبوتي إلى أن الفرص الاستثمارية في جيبوتي تعتبر واعدة، وذلك بفضل ميناء جيبوتي أو الموانئ التي يتم إنشاؤها في الوقت الراهن، بالإضافة إلى فرص عديدة في مجال المقاولات استحقاقاً للمشاريع التنموية التي يتم تشغيلها.

ووجه سمريه الدعوة إلى رجال الأعمال القطريين لدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة، والقيام بتنفيذ استثمارات، والاستفادة من المناخ الاستثماري الذي تتمتع به جيبوتي، بجانب التسهيلات التي يتم تقديمها لرجال الأعمال، ونظراً لموقعها الجغرافي المميز الذي يؤهلها لتكون بوابة هامة إلى السوق الإفريقي.

وأكد الوزير أن زيارته لغرفة قطر تأتي انطلاقا من الدور الذي تقوم به الغرفة لخدمة القطاع الخاص، معبراً عن أمله في أن تشهد الفترة القادمة توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة جيبوتي وغرفة قطر لتعزيز التعاون بينهما.

بدوره أعرب المهندس علي المسند عن ترحيب غرفة قطر بالتعاون بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم من جيبوتي، خاصة أن هناك توجها نحو زيادة الاستثمارات في أفريقيا.. مشيدا بدعوة سعادة وزير العمل الجيبوتي دعوة رجال الأعمال القطريين لزيارة جمهورية جيبوتي للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة عن كثب.

ورحب المسند بتوقيع مذكرة تعاون بين الجانبين، مؤكداً أنها ستسهم في زيادة التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، وستسهم في رفع التبادل التجاري، والتعاون الاقتصادي بشكل عام، موضحاً أن الغرفة ستعمل على تعريف أصحاب الأعمال بالفرص المتاحة، والقطاعات المستهدفة من الاستثمار.

” انتهى”.

المصدر : الزاوية.