الأحد 09 ربيع الثاني  1438 الموافق 08-01-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  قالت مصادر دبلوماسية مطلعة أن القائم بأعمال السفارة الاريترية في جيبوتي عمر سرمعي تقدم بطلب اللجوء السياسي في أمريكا.

وقالت المصادر أن سرمعي ترك السفارة الارترية بجيبوتي ووصل إلى أمريكا يوم الثلاثاء الماضي الثالث من كانون الثاني/ يناير الحالي. وجاء انشقاق سرمعي بعد أيام من انشقاق  اللورد اسقدوم الذي كان يعمل في الاتحاد الافريقي، والذي وصول الى امريكا في 26 كانون أول /ديسمبر الماضي، كما انشق المصور محريتاب الذي كان يعمل في صحيفة ارتريا الحديثة عن الأنظار منذ الثلاثاء الماضي   .

وبحسب المصادر ذاتها  فإن  القائم  بأعمال السفارة في جيبوتي كان الدبلوماسي الارتري الوحيد الذي  كان يرعى المصالح الارترية في السفارة منذ العام 2008 إثر اندلاع النزاع الحدودي بين جيبوتي وارتريا على  منطقة  بالقرب من باب المندب على حدود البلدين.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن الدبلوماسي الارتري كان قناة الاتصال الوحيدة بين البلدين بالإضافة إلى الوساطة القطرية في جل النزاع بين البلدين.

ويذكر أن جيبوتي وارتريا قامتا بتقليص المستوى الدبلوماسي بين البلدين إلى درجة القائم بالأعمال وكان سرمعي الذي يعمل في السفارة في جيبوتي منذ 11 عاما، عمل كسكرتير ثاني، قبل تسلمه منصب القائم بالأعمال.

” انتهى”.

المصدر : القدس العربي.