الإثنين 04 ربيع الثاني  1438 الموافق 02-01-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ أوضح رئيس حكومة إقليم جوبالاند أحمد إسلان مدوبي أن على نواب مجلس البرلمان عدم شراء أصواتهم بالنسبة لمن يصوتون في حال انتخاب الرئيس  والذي يمثل البلاد في السنوات الأربع القادمة.

وقال أحمد إسلان مدوبي :” إن هذه الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها قريبا في البلاد تحمل في طياتها تنافسا شديدا بين عدد من المرشحين الساعين إلى نيل منصب رئاسة الجمهورية ”  مضيفا إن هناك مبالغ مالية سيتم استخدامها من أجل كسب هذا المنصب الحساس، ولكن من الأهمية بمكان اختيار الرئيس المخلص والوطني.

واشار أحمد إسلان مدوبي إلى أن من بين المرشحين رؤساء في الدولة الفيدرالية، وسابقون، وآخرون جدد، ولكن ينبغي أن ينتخب العضو البرلماني من رآه يقوده البلاد إلى بر الأمان.

وحذر رئيس حكومة إقليم جوبالاند من مغبة تصريف المبالغ المالية حيث تنتج عن هذه عواقب وخيمة وتضخم في الاقتصاد، لأن العملية السياسية ستكون مجالا للتجارة والفساد والتلاعب.

وتتزامن تصريحات أحمد إسلان مدوبي في وقت تجري في العاصمة مقديشو والمدن الكبري للأقاليم الإدراية حملات للمرشحين والتي تستهدف النواب الجدد في مجلسي النواب والشيوخ وذللك من أجل حجز صوت العضو البرلمان لصالح هذا، أو ذاك.