الأحد 03 ربيع الثاني  1438 الموافق 01-01-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ صوت البرلمان الصومالي الجديد ضد استمرار عمل اللجنة الانتخابية غير المباشرة والتي شكلها قادة المنتدى الوطني التشاوري من أجل تنظيم الانتخابات النيابية والرئاسية في البلاد.

وتتكون اللجنة الانتخابية غير المباشرة من عدة أعضاء برئاسة المحامي عمر عبد الله طغي، وشاركت بالفعل في تنظيم الانتخابات النيابية لدى الأقاليم الإدارية.

وفي مقترح حول إشراف اللجنة الانتخابية على الانتخابات الرئاسية صوت النواب الجدد ضد هذه المقترح، مما يجعل إنهاء صفحة هذه اللجنة التي ولدت في رحم المنتدى التشاوري الصومالي بعد إلغاء عمل البرلمان التاسع والذي انقسم بدوره في سن اللوائح والقوانين الدستورية.

وينتظر النواب الجدد عدة ملفات مهمة أبرزها انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه، ورئيس الصومال والذين يقود البلاد في السنوات الأربع القادمة.

” انتهى”.