الأربعاء 29 ربيع الأول 1438 الموافق 28-12-2016 مقديشو (صوت الصومال) ـ شن المرشح الرئاسي الصومالي ووزير الإعلام الأسبق عبد الله عليموغي حرسي هجوما واسع النطاق ضد قادة المنتدى الوطني التشاروي والذين قاموا بزيادة أعضاء مجلس الشيوخ إلى 72 عضوا بدلا من 54 كما كان في المشروع.

وقال عبد الله عيلموغي حرسي  في بيان له  :” إن قادة المنتدى انتهكوا بصورة كبيرة المبادئ الدستورية للبلاد، حيث لم يلتزموا الفقرة الـ73 والتي تنص على عدم زيادة أعضاء مجلس الشيوخ البالغة 54 عضوا ”  مضيفا إن هذه التقسيمات الدستورية جاءت وفق تقاسم السلطة لدى محافظات الجمهورية  ( 18 إقليما ).

وفيما يتعلق بالتزام المرشح الرئاسي بعدد من الشروط من بينها دفع مالغ مالية ( 30 ألف دولار )، وتوقيع 20 عضوا من مجلس البرلمان، موضحا أن هذه الشروط لا يمكن القبول بها بسبب صدورها من قادة المنتدي والذين يترشح معظمهم لمنصب رئاسة الجمهورية في المرحلة القادمة.

” انتهى”.