السبت 25 ربيع الأول 1438 الموافق 24-12-2016 مقديشو (صوت الصومال) ـ استضاف معهد الدراسات الدبلوماسية بجيبوتي ورشتي عمل حول مكافحة الجريمة المنظمة والأعمال الإرهابية اللتين تشكلان تهديدا خطيرا ومحدقا على الاستقرار الأمني في المنطقة، وفق ما أورده التلفزيون الوطني.

وأقيمت الورشتان من قبل وزارة العدل ومصلحة السجون المكلفة بحقوق الإنسان، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، ومكتب مراقبة الاتجار بالبشر بالولايات المتحدة الأمريكية.

وصادق ممثلو مختلف الدوائر الوزارية والمنظمات الأممية في جيبوتي، في ختام الورشتين، على الوثائق المتعلقة بإنشاء آلية الإحالة الوطنية لمساندة ضحايا الاتجار بالبشر.

ويأتي عقد هذين اللقاءين عقب لقاء وزير العدل الجيبوتي مؤمن أحمد شيخ بالمدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في شرق إفريقيا.

يذكر أن الجريمة المنظمة تشترك مع الجريمة الإرهابية في الكثير من الخصائص والسمات، كما أن ظاهرة الإرهاب تتصف بكونها مركبة تختلف فيها العناصر الجنائية والإجرامية مع العناصر السياسية والاقتصادية والدينية.