الخميس 23 ربيع الأول 1438 الموافق 22-12-2016 مقديشو (صوت الصومال) ـ أعرب المرشح الرئاسي البارز جبريل إبراهيم عبد الله عن قلقه الشديد حيال عدم صرف مرتباب موظفي الدولة لعدة شهور مضت.

وقال المرشح في تصريح صحفي:  ” لسوء  الحظ أن موظفي الدولة المدنيين لم يتقاضوا مرتباتهم لفترة طويلة”، مشيرا إلى أنه “يبدو أن مستحقاتهم استخدمت لتحقيق مصالح خاصة”.

واتهم المرشح رئاسة الدولة “بدفع مبالغ كثيرة كرشوى لإعادة انتخابهم” في ظل يعاني موظفو الدولة من ظروف اقتصاد جراء غياب مرتباتهم لفترة طويلة  مما يشكل تهديدا على  كيان الدولة”

وجاء في بيان صحفي صدر عن مجموعة “هل قرن” وهو نشاط اجتماعي شبابي أن “أفراد قوات الدولة لم يتقاضوا مرتبات ثمانية أشهر من العام الجاري وأربعة أشهر من العام الماضي”.

وذكرت المجموعة في بيانها أن “الضباط في القوات لم يتلقوا مرتبات أربعة أشهر من عام 2015 الماضي وخمسة أشهر من عام 2016 الجاري”، مشيرة في نفس الوقت إلى أن النواب وموظفي الدولة المدنيين لم يتقاضوا أيضا رواتبهم لمدة أكثر من ستة أشهر”.

الجدير بالذكر أن عدم صرف المستحقات الشهرية بالنسبة لموظفي الدولة يؤثر سلبا على اقتصاد الدولة بشكل عام  وعلى حياة أسر موظفي الدولة بشكل خاص.

” انتهى”.