الثلاثاء 21  ربيع الأول 1438 الموافق 20-12-2016 مقديشو (صوت الصومال) ـ  افتتح الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله أمس الإثنين (19 ديسمبر 2016 ) الندوة الوطنية الثانية لتعزيز جودة التعليم، نظمتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عقب سلسلة مشاورات امتدت لأشهر عديدة بهدف تقييم العملية في مجمل المؤسسات الحكومية.

ونوه جيله إلى أن الحكومة تدرك جيدا التحديات التي تواجه التعليم، وأنها تعمل دونما كلل من أجل التغلب عليها. لافتا إلى أن قطاع التعليم يحظى بالأولوية في الالتزامات السياسية.

وأشار إلى أن المشاركين في هذه الندوة التي تختتم أعمالها غدا الأربعاء من كوادر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني سيعكفون على مدى ثلاثة أيام على دارسة السبل الكفيلة بتحسين جودة العملية التعليمية في جيبوتي.

يذكر أن الوزارة عقدت مناظرة عامة لمراجعة نظام التعليم في البلاد، بعد تولي الرئيس الحالي السلطة مباشرة عام 1999.

” انتهى”.

المصدر : إينا.